نبذة عنا

ريدان والروشة

واكبت التوأمة الناجحة بين ريدان والروشة حاجيات الأسر ممن وجدوا فيها عنوانا جديدا للضيافة المتكاملة وشكلا مغايرا من أشكال الاحتفاء بالعملاء والوصول بآمالهم إلى حيز التنفيذ وكانت العلامتان اللتان يسيران على خط متواز قد التقيتا عند نقطة الإبداع ليُحدثا نقلة فارقة تضيف الى رصيد ريدان ومكانتها المتألقة التي أكتسبتها على مدى 20 عاما . وعن الفكرة ومردودها النفعي   وقد حرصت  مطابخ ريدان الشهيرة على مواكبة ذائقة العملاء وجعلوا المطبخ العربي ملاصقا لعالم الحلويات بل جعلوا – إن جاز التعبير – للصنفين موائد متقاربة حتى يجد العميل كل ما يتمناه دون الحاجة للبحث عنه فى مكان آخر. وأضافوا أن الفكرة الإبداعية – التي ولدت عملاقة – كانت حصادا لأعوام من العمل الناجح لم تلتفت فيها مطابخ ريدان للربح المادي بل كان التفاتها للجودة والرغبة فى الفوز بعملاء جديد كما كانت نتاجا لمشوار طويل على طريق التحديث والتطوير والرغبة فى الارتقاء بالعلامة حتى تحلق بتألقها في سماوات العالمية .

 

الأسرار الأربعة

أربع أسرار حفزّت ريدان – أشهر المطابخ والمطاعم السعودية – لإبرام توأمة مع شركة الروشة للحلويات والحفلات الخارجية في توجه استهدفت من ورائه استثمار النجاح وتفعيله والانتقال به من حيز النجاح الفردي إلى آفاق التشاركية . وكان   القائمين على مطاعم ريدان استشعروا حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم وسعوا إلى ترسيخ شعار الضيافة المتكاملة للأسر السعودية من خلال تقديم المطبخ المحلي والحلويات الشرقية معا. كما سعت أيضا أن تكون شريكا فاعلا في صناعة الحفلات الراقية . كل هذا يضاف الى السعى لإستثمار العلامتين التجاريتين الناجحتين فى تقديم ضيافة سعودية غير مسبوقة  لمواكبة آمال العملاء ورغباتهم والتى حولتها مطابخ ريدان الى حقيقة من خلال هذه التوأمة الناجحة .

العميل في الصدارة

وضعت  شركة ريدان  عملائها فى صدارة المقومات الموصلة للنجاح بل ارتقت به الى مرتبة حامل مفتاح التميز  وتمكنت من مواكبة التطور الحاصل فى عالم الأطعمة والمأكولات العربية ذات الطابع المحلي المعروف  .لقد أدرك مسؤولو مطاعم ريدان وشريكتها حلويات الروشة  أن التنافس على القمة والصعود إليها لا يكون إلا بشهادة العميل الذي يعرف قيمة المذاق الأصيل لذا جعلت من العملاء محور ارتكاز كانت بمثابة الضمان للعلو و الأرتقاء و مع الشهادات التي تتوالى و الجوائز التي نالتها المطاعم في محافل عدة إلا ان كلمة الثناء و الإعجاب يبقى لها وقع الطرب عند العاملين في هذا المكان.

الحفلات الخارجية

فريق عمل الحفلات الخارجية يصل للعملاء في البيت أو مكان العمل ليحولوا بما يقدمونه من أطعمة وخدمة مناسبة العميل الخاصة إلى ذكرى لا تنسى بأسلوب أصيل ورفيع المستوى مع التأكد من درجة رضاء عملائنا عن مستويات الخدمة المقدمة وفقاً لأفضل معايير التقيد بالجودة.

 ضيافة عربية

التناغم مع  ذائقة العملاء ومواكبة طموحاتهم وقراءة احلامهم وطموحاتهم كانت مهمة صعبة تولاها فريق عمل يملك عين خبيرة ومعرفة ماذا يريد العميل وماذا يتمنى ؟  لذا جاءت مطاعم ريدان على اختلاف فروعها تحمل جلسات إبداعية وضيافة عربية أصيلة وخدمات مثالية وأجواء تفتح شهيّة الجالسين .

قامت شركة ريدان بإنشاء أول فرع لها في عهد المؤسس الشيخ / عوض الله السلمي )حفظة الله) في عام 1416 هجرية وكان أول فرع لها في حي الصفا وتوالت بعد ذلك الافتتاحات إلى أن وصلت الفروع إلى خمسة فرعاً متكاملاً داخل المملكة وفرعين خارجها حيث تضم صالات طعام فاخرة بديكورات راقية تناسب الذوق العربي والأجواء العائلية.

الأيدى العاملة

انتقاء العمالة تعد مزيّة خاصة في ريدان حيث تم اختيارهم على ميزان بالغ الحساسية مع الالتزام بشروط الخبرة والعطاء  .. والأداء المتميز والمهارة وللحق فقد نجحت العمالة فى دفع قاطرة النجاح ونقلت الصورة المثالية للمجموعة من الإطار المحلى إلى العربي  حتى باتت سيرة ريدان الفواحة تنتشر بعبق الخدمة والمذاق والكرم والجو المفعم بالود .

 

المسؤولية الاجتماعية

لم يقف دور ريدان عند تحقيقها النجاح المنشود بل انعطفت صوب المسئولية الاجتماعية لتقدم دورا رائعا يؤكد حرصها على  المشاركة المجتمعية والوقوف مع الوطن فى تحقيق حلمه الرامي لسعودة الوظائف وافساح المجال للشباب المبدع كى يحقق امنية فى الحصول على عمل شريف ولم تكتف المجموعة بفتح مجالات العمل للكوادر السعودية بل استحدثت برنامجا للتدريب لأبناء الوطن رغبة منها فى تفعيل قدراتهم وتنمية مواهبهم حتى يكونوا أعضاء فاعلين